الدولي

الصحراء الغربية: باحث أمريكي يتوقع تراجع بايدن عن إعلان ترامب

واشنطنأكد دوغ باندو، الباحث والمحلل الامريكي، المساعد الخاص للرئيس الامريكي السابق، رونالد ريغان، ان اعلان ترامب الاعتراف بالسيادة المغربية المزعومة على الصحراء الغربيةعدوان حقيقيعلى الشعب الصحراوي الذي يناضل من اجل حقه في تقرير المصير، متوقعا عودة إدارة بايدن إلى الموقف السابق لواشنطن.

واعتبر دوغ باندو، في مقال نشر في وسائل الاعلام الامريكية، أن “اعلان ترامب لا يغير من طبيعة قضية الصحراء الغربية حسب القانون الدولي”.

كما أوضح، حسبما ذكرته ايضا مصادر اعلامية صحراوية، أن “لا أحد في العالم يعترف للمغرب بالسيادة على الصحراء الغربية بينما تحظى الجمهورية الصحراوية باعتراف عديد الدول فضلا عن عضويتها الكاملة بالاتحاد الافريقي”.

وأبرز دوغ باندو أن “دول العالم ستتذكر هذا الموقف باعتباره صادر عن إدارة ترامب أكثر من كونه تحول في السياسة الأمريكية، وبالتالي فهو موضع شك بالفطرة”.

“لا أحد ينظر إلى بومبيو، أو الرئيس دونالد ترامب، كزعامة دولية قائمة على المبادئ”، يوضح ذات المتحدث.

وفي مقاله قال المحلل الامريكي “يمكن لإدارة بايدن القادمة أن تعود بسهولة إلى الموقف السابق لواشنطن. لا مفر من عدد من التغييرات في السياسة الخارجية، بدءا من الحرب الاقتصادية التي تشنها الإدارة على إيران”.

ودعا الى عدم التغاضي عن سرقة الرباط الجيوسياسية الكبرى كجزء من صفقة فاسدة لمساعدة حليف مشبوه في الإدارة في مشكلة سياسية، مشددا على ضرورة حماية حقوق الشعب الصحراوي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى