الحدثالوطني

تشييع جثمان وزير الداخلية الأسبق نور الدين زرهوني

شُيع جثمان المجاهد والوزير الأسبق، نور الدين يزيد زرهوني، إلى مثواه الأخير بعد صلاة الظهر بمقبرة العالية في العاصمة.

وحضر مراسم جنازة الفقيد عدد الشخصيات وإطارات الدولة على رأسهم مستشار رئيس الجمهورية عبد الحفيظ علاهم، وسيط الجمهورية كريم يونس ووزير الداخلية كمال بلجود.

وتقلد زرهوني صاحب 83 سنة  عدة مسؤوليات في الثورة وبعد الإستقلال في جهاز المخابرات الجزائرية، إذ ضمه عبد الحفيظ بوصوف إلي الجهاز مبكرا أثناء الثورة، وبعد الاستقلال عمل في قسم العمليات في الجهاز.

كما عُين زرهوني وزيرا للداخلية والجماعات المحلية سنة 1999 في أول حكومة شكلها الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة تحت رئاسة أحمد بن بيتور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى