المجتمع

هلاك 10 أشخاص اختناقا بغاز أحادي أكسيد الكربون وإنقاذ أزيد من 200 آخرين منذ بداية السنة

لقي 10 أشخاص مصرعهم اختناقا بغاز أحادي الكربون المنبعث من أجهزة التدفئة وسخانات المياه منذ بداية السنة الجارية, فيما تم إنقاذ أزيد من 200 شخص على المستوى الوطني, حسب حصيلة كشف عنها يوم الثلاثاء المكلف بالإعلام بالمديرية العامة للحماية المدنية

وأوضح النقيب يوسفي مراد في تصريح ل/واج أنه تم منذ الفاتح يناير الجاري تسجيل وفاة 10 أشخاص اختناقا بغاز أكسيد الكربون المنبعث من أجهزة التدفئة وسخانات المياه على المستوى الوطني, مبرزا أن أكبر حصيلة سجلت على مستوى الجزائر العاصمة ب3 وفيات, تليها كل من بتيارت, عين الدفلى والجلفة بحالتين لكل منها وحالة واحدة بباتنة.

وأشار ذات المصدر الى أنه تم, خلال نفس الفترة, تسجيل 700 تدخل سمح بإنقاذ 221 شخصا من موت محقق جراء استنشاقهم غاز أحادي أكسيد الكربون المنبعث من وسائل التدفئة وتم نقلهم الى المصالح الاستشفائية لتلقي العلاج.

وأبدى النقيب يوسفي أسفه لتسجيل ضحايا التسمم بغاز أحادي أكسيد الكربون رغم حملات التحسيس والتوعية التي تقوم بها مختلف وحدات الحماية المدنية عبر الوطن لتذكير المواطنين بضرورة احترام الإجراءات الوقائية للحد من مثل هذه الحوادث المميتة.

وارجع ذات المسؤول مثل هذه الحوادث المنزلية الى “انعدام ونقص التهوية والصيانة الدورية لمختلف الأجهزة وكذا سوء تركيبها من طرف اشخاص غير مؤهلين, الى جانب عدم التقيد بشروط السلامة والأمن”, داعيا الى “وضع منافذ تهوية في أعلى وأسفل الأماكن التي يتم فيها تركيب التجهيزات التي تشتغل بالغاز والاستعانة بجهاز كاشف غاز أحادي الكربون كوسيلة إنذار”.

زر الذهاب إلى الأعلى